جزيرة سيلت الالمانيه

جزيرة سيلت الالمانيه 

هي جزيرة المشاهير وصفوة المجتمع ، حيث بدأت في القرن التاسع عشر السياحه على الجزيرة، وتعتبر الجزيره من اجمل الجزر التي بها المناظر الطبيعيه الساحره التي تجذب اليها الكثير من السياح من حول العالم ، خاصة للازهار النادره التي تنتشر في المدينه والتي اعطتها الشهرة اكثر، ومن هذه الازهار زهرة "روحوسا روز" وهي من الازهار النادره التي وجدت في هذه الجزيره واطلق عليها ايضا زهرة سيلت، وهر تنتنشر في ارجاء الجزيره بسهوله وبسرعه، وقد سجل ايضا في هذه الجزيره اكثر من 150 نوع من الاعشاب الطبيعيه في الجانب الشرقي للجزيرة، وهي من الاعشاب التي لها فوائد طبيه وتستخدم ايضا في الاطعمه التي اشتهرت بها الجزيرة، كما يوجد الكثير من الطيور الساحليه التي تظهر على سواحل الجزيره، وتعطي الجزيره منظر رائع للاستجمام ،لذلك تنتشر في الجزيره المنتجعات الرائعه التي تقدم خدمات مميزه ،وتعتبر قبله للمشاهير.

وللجزيرة تاريخ طويل يبدأ من القرن الثامن والتاسع الميلادي حيث بدأ انتشار المستوطنين فيها من الدانمارك والمانيا ، رغم ان الحفريات اثبتت ان هناك حياه في الجزيرة ترجع الي 3000 سنه قبل الميلاد ، ونظرا لانتشار المستوطنين من الدنمارك والمانيا ، لفقد قسمت في 1386 بين مملكة الدانمارك والدوق "Schleswig" ، وفي القرن السابع عشر والثامن عشر ، انتشر في الجزيرة حرفة صيد الحيتان ، واصبحت هي مصدر ثروة السكان في المدينة، وفي الحرب العالمية الثانية اقيم فيها المعسكرات الخاصة بالجيش الالماني ، وعندما خسر الالمان الحرب اختبأ فيها "رودولف هولز" ولكن تم الامساك به بعد ذلك من قبل الحلفاء ، وتعتبر الجزيرة مصدر جذب سياحي لهوائها النقي وسواحلها المميزة الشكل التي هي مركز لاهتمام الكثير من المصورين المحترفين والاعلام.