شارع ريبربان هامبورج

شارع ريبربان هامبورج

من هدوء بحيرة الالستر في هامبورج بمائها الصافي وشمسها الدافئة ونقاء طبيعتها ، الى صخب شارع ريبربان، فعليك ان لا تندهش اذا قمت بجوله في الشارع اثناء فترة النهار، لأنك ستجد معظم المحال مغلقه الا بعض المحال الصغيرة ، اما مع غروب الشمس ، فتبدأ اضواء الشارع بالسطوع بألوانها المختلفة التي تكاد تخطف البصر من قوة اضاءتها ، فالشارع الهادئ بالنهار ، يعج بالكثير من السياح ليلا ، والعمال الذين يعملون في الميناء الخاص بهامبورج ، فاذا توقفت قليلا في الشارع فستأتي الى مسامعك النغمات الموسيقية من كل مكان ، فالشارع يعتبر اشهر الشوارع الترفيهية التي تمتلأ بالمسارح والمطاعم التي لا تصلح للأطفال والعائلات.

ويرجع اسم هذا الشارع الى كلمه المانيا قديمة تسمى ريب “reep”  وقد عرفت قديما بمعنى حبال السفن الضخمة ، ففي القديم كانت مكان لصناعة الحبال الضخمة للسفن بعد ان كانت تصنع في هامبورج داخل المدينة الجديدة ، ولكن بعد ان اكتظت المدينة بالسكان انتقلت هذه الصناعة الى هذا الشارع فاطلق عليه نفس الاسم ، ولكن في الوقت الحالي فتبدل نشاط الشارع كلية ، واخذ شكل جديد واصبح محطه للترفيه ، وموقع اساسي لموسيقى الروك في المانيا ، ففي عام 1960 عزفت فرقة البيتلز لأول مره في احد مسارح هذا الشارع ، بل انهم ظلوا في تنقل مستمر للعزف في معظم مسارح الشارع ، حتى ان احد اعضاء الفرقة "جون لينون John Lennon" صرح بأنه ربما ولد في ليفربول ولكنه تربى في هامبورج ، ومن هناك اطلقت الفرقة اول البوم لها.

كما غنت فرقة الابا اغنيتها الشهيرة "MaMnaMia" وكان يأتي الى هذا الشارع الكثير من المغنيين من مختلف انحاء العالم للغناء على مسارح شارع ريبربان.



تعرف علي المزيد عن السياحة في المانيا