المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

أرشيف

مدن مهمة

إغلاق

السياحة في ألمانيا حاملة مفاتيح أوروبا

السياحة في ألمانيا حاملة مفاتيح أوروبا

أرض العواصم الخفية، ألمانيا معلمة الثقافة للعالم كله، صاحبة الطبيعة الخرافية، إنها زهرة الوسط الأوروبي وتزين العالم بأنهارها وجبالها، يحدها من الشمال الدنمارك، ومن الجنوب نرى النمسا وسويسرا، ومن الشرق التشيك، وعن الغرب فرنسا وبلجيكا وهولندا.
 هذا الموقع جعل ألمانية ناقلة الثقافة للعالم كله، وهي صاحبة التاريخ العريق، الذي يشهد على روعة المكان، وكذلك إمكانياتهم الفكرية والصناعية، إن السياحة في ألمانيا تشهد سلسة من الاختلافات الفنية، والروائع الطبيعية، كما أن أماكن السياحة في ألمانيا تحكي تاريخًا مختلفًا عن أي مكان آخر.
 عاصمة ألمانيا برلين، وهي أكبر المدن، وبها مقر النظام السياسي والحكم، وسياسيًا نرى ألمانيا جمهورية اتحادية ديموقراطية، وتتكون من 16 إقليم، وكل أقليم يتمتع بالسيادة والحكم المحلي، إن التطور العلمي والفكري في ألمانيا وحب أهل ألمانيا للزوار، جعلها ثالث أكبر الدول استقبالًا للمهاجرين، وتاريخ ألمانيا يجعلها أهم وجهات السياحة العالمية، لأن تاريخها حافل بالأحداث.




 نحن نرى ألمانيا مركز قيادي أثناء الإمبراطورية الرومانية، وموقع ألمانيا أتاح لها الفرصة لتضع هي إطار التاريخ العالمي بصورة المتعددة، فهي الدولة الأم، ودامت المركزية الألمانية الرومانية لفترة كبيرة، ونرى ألمانيا مركزًا للإصلاح البروتستانتي في القرن 16.
 من الأحداث المؤثرة في تاريخ ألمانيا الحافل، أحداث الحرب العالمية الثانية، حيث انقسمت إلى ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية، وتوحيدهم لم يكن إلا عام 1990م، والكثير من المواقف تبين قوة الدولة الألمانية، إن العملة المستخدمة في ألمانيا هي اليورو، ونرى أحد الخطوات التي ساعدت في ازدهار السياحة في ألمانيا، الدخول في اتفاقية الشينجن، وهي التي تتيح الانتقال بين الدول الأوروبية بدون فيزا وبلا حدود.
 إن ألمانيا تعبر عن أشكال التقدم المختلفة، وتستغل هذا الأمر في السياحة؛ لأن السياحة تعد أحد متطلبات الحكومة، وكذلك الشعب الألماني المحب للزوار، نرى مجالات التفوق الألماني، تزيد من السياح، فدولة ألمانيا تعد ثاني الدول العالمية صاحبة التفوق الطبي والهندسي والتقني، فنرى أن أحد أنواع السياحة، السياحة العلاجية وأماكن المستشفيات الألمانية، تعبر عن الازدهار والتفوق العالمي.
 الطبيعة الألمانية ساعدت في زيادة عدد السياح للاستمتاع بجبالها، ومناظرها الخلابة، والسائح التعليمي يطلب الفكر والتقدم من ألمانيا، لأنها تضرب أروع الأمثلة العلمية، فألمانيا تجمع بين أنماط السياحة المختلفة. 

موقع ألمانيا الساحر

إن ألمانيا قد أنعم عليها موقعها بالكثير، فمن الصعب أن تجد دولة تجمع بين التضاريس الفاتنة، وتقع وسط قارة مزدهرة ومنتجة للحضارات، إن تضاريس ألماينا متنوعة، فنرى الأنهار الخلابة والساحرة، إن أحد أنهار ألمانيا نهر ألستر، فهو ما يميز مدينة هامبورج الألمانية، وهو نهر صغير يرسم لوحة فنية من الطبيعة، ومن التضاريس التي زادت من عدد أماكن السياحة في ألمانيا روعة، الجبال العالية، التي أعطت المدينة ألوان مختلفة من الروائع الاسترخائية، والتشجيعية من خلال رحلات التسلق العالمية، ومن أجمل الجبال الألمانيا جبل هارز، وهو الأعلى في شمال ألمانيا، والغابات في ألمانيا تكمل الصورة الفنية، التي ترسمها الدولة، إننا أمام مجموعة من الغابات الساحرة، والتي تقدم نموذج لأروع أماكن السياحة في العالم، ومن أشهر الغابات في ألمانيا الغابات السوداء.
 أما عن الموقع الأوروبي الرائع لألمانيا، نرى أنها تقع في نصف القارة الشمالي، في منطقة الوسط، وهذا موقع فريد بكل تأكيد، فنحن نرى عن شمال ألمانيا دولة الدنمارك، وعن الجنوب دولة النمسا الساحرة، وإذا نظرنا إلى الشرق وجدنا التشيك وبولندا، وفي الغرب فرنسا وبلجيكا وهولندا، وهذا الوضع وهذا الموقع، يعرفنا على المقدار الكبير من الثقافة والتاريخ في ألمانيا، أرض الماضي والحاضر.

الطقس الألماني الفريد

إن الطقس في ألماني يكمل الصورة الرائعة التي نتمناها؛ لأن الجو في ألمانيا يتمتع بالاعتدال طوال العام، مما يتيح الرحلات في أي وقت من العام، وأمطار ألمانيا لا تنقطع طوال العام، وتزيد الأمطار في فصل الصيف بشكل كبير.
 الرياح في ألمانيا عامل مؤثر جدًا؛ لأننا نرى الصراع بين الرياح الغربية الرطبة، وبين الرياح الآتية من المحيط الأطلسي، لأن الرياح الغربية تحاول التخفيف من تأثير الرياح المحيطية، التي تؤثر بشكل كبير على انخفاض درجة الحرارة.
 أما عن درجة الحرارة، فنحن نرى فصل الشتاء بارد نوعًا ما، والأمطار منتشرة في هذا الفصل، وفي فصل الصيف تتعدى درجة الحرارة 30 درجة مئوية، وبالرغم من هذا الارتفاع في درجة الحرارة، نشعر بالبرودة في العديد من الأحيان، وفصلي الربيع والخريف من أفضل الأوقات في ألمانيا، وبوجه عام الجو في ألمانيا معتدل، وجاذب للسياح.

مدن ألمانيا الأكثر جاذبية

مدن ألمانيا تتمتع بالشهرة الكافية بين المدن العالمية، لأنها توضح المعالم الفريدة في العالم كله، ولأن كل مدينة تحكي قصة كاملة عن التضحية، وعن التصاميم، وعن الروائع الثقافية التي من الصعب أن تراها في مدينة أخرى بالعالم، لهذا نرى التفاخر واضح على أهل ألمانيا.
 إنهم يعشقون اللغة الألمانية، فمن الصعب أن يتحدث أحدهم معك بالإنجليزية، لهذا عليك أن تتعلم أوليات اللغة الألمانية؛ لتكتمل متعتك، والمناظر الطبيعية في ألمانيا فريدة بما يكفي لتبهرك، وتخرجك من أرض لأرض، وستتمنى البقاء في ألمانيا، كالكثير من المهاجرين، الذين فضلوا ألمانيا عن العالم كله، ولكم بعض المدن الألمانية الساحرة.




1- برلين.

إنها العاصمة الألمانية، والمقر السياسي للدولة، وهذا أمر جعل لها الأسبقية الثقافية بألمانيا، ووضعها في المرتبة السابعة بين المدن الأكثر نشاطًا سياحيًا بالعالم، فهي المدينة التي تستقبل أكثر من 7 مليون زائر في العام، وهذا العدد قد انجذب لهذه المسارح، التي تتألق بالعروض، والأنشطة العالمية والحدائق السياحة في برلين مميزة جدًا، وتناسب الجميع، ومحبي التسوق يعشقون برلين صانعة السوق العالمي، إن أماكن السياحة في ألمانيا تستمد قوتها من العاصمة، فنحن أمام برج التلفيزيون العظيم، والكثير من الجزر، والمتاحف، والقصور صانعة التاريخ، لهذا تم وضع هذه المدينة على رأس المدن الألمانية، فهي التاج الرسمي للسياحة الممتعة.

2- هامبورغ.

هامبورغ مدينة الطبيعة الألمانية الأولى عن جدارة، إن الجسور وكذلك القنوات المائية، ترسم اللوحة الرائعة للمدينة، وتبين مدى اهتمامهم بالطبيعة، إنها مدينة القنصليات بها أكثر من 90 قنصلية، وهذا العدد غير موجود في مدينة بالعالم، ومن حيث عدد السكان نراها التالية للعاصمة برلين، وأشهر مظاهر المدينة يوم الأحد، فهو يوم تاريخي، سترى متعته بنفسك عند الزيارة، إن الليل مليء بالحفلات بجميع شوارع المدينة، بشكل خرافي جذاب، وبنهار هذا اليوم، سترى أكبر تجمع لبيع السمك في العالم، إنها أسطورة المدينة الخالدة هامبورغ.

3- ميونخ.

إنها المدينة الثالثة من حيث عدد السكان، غير أن تحديد مكانتها بين المدن الألمانية صعب جدًا، فهي مدينة صاحبة اقتصاد عالمي، وهي أرض الثقافة والأدب العالمي، مما جعل زوارها يطلقون عليها العاصمة الخفية، فهي المدينة العاملة في الخفاء؛ لتصنع التاريخ الألماني، وهي عاصمة الولاية بافاريا. للمزيد من المعلومات عن ميونخ اضغط هنا



4- فرانكفورت.

هي أرض التاريخ الألماني؛ لأنها غنية بالمتاحف، والكثير من الكنائس، التي تتميز بالتنوع الزخرفي الأخاذ، فالجميع يأتيها ليتعرف على هذه الفنون المعمارية الفريدة، وهي عاصمة الاقتصاد الألماني، وهي تقع في ولاية هسن، ومن أشهر أماكن السياحة في ألمانيا منزل غوته الموجود في فرانكفورت.

5- هانوفر.

هي المدينة الواقعة على نهر لاينه، وهي أرض المعارض الألمانية؛ لأن أكثر المعارض العالمية، تقع على أرض هانوفر، ومعارض الحواسيب والأجهزة الإلكترونية بأشكالها المتنوعة، موجودة في مدينتنا الرائعة، والمدينة بها عدد غير قليل من المواقع، التي ضمتها اليونسكو لقائمتها كأحد معالم التراث العالمي.

6- كولونيا.

تقع المدينة في غرب ألمانيا، وتطل على نهر الراين الشهير، وهي مدينة من أقدم المدن الألمانية، وتتميز المدينة بعدد غير قليل من الأسواق، والكثير من الاحتفالات الرائعة والمميزة، ومن أماكن المدينة الرائعة كاتدرائية كولونيا، فهي تعبر عن المدينة، أمام مدن العالم كله، وهذه الكنيسة مدرجة بقوائم اليونسكو كأحد أماكن التراث العالمي، والمدينة تتميز بالمتاحف الفريدة.

7- دوسلدورف.

إنها مدينة المتعة العالمية، بها أهم معارض الترفيه العالمية، وهي مدينة تقع في ولاية شمال الراين، وتتميز المدينة بالمراكز العلاجية الأكثر من رائعة، والمدينة تقدم أنواع الأزياء الفريدة، دوسلدورف تستقبل عدد كبير جدًا من السياح، فهي مدينة ترسم أشكال المستقبل الجميل لألمانية.

أماكن السياحة ألمانيا

إن السياحة في ألمانيا متعددة المظاهر، وتوفر لكل محبي المغامرة أروع الأماكن، التي من خلالها يمكننا أن ندخل في حالة من الذهول، فهي أرض الأحلام العالمية، إن العمارة الألمانية تجذب محبي التاريخ؛ لأن التصاميم خرافية، وجميلة، فالإبداع واضح، كأن القصور والمتاحف رسمت لتعبر عن روح كل عصر، فهي توضح مدى التقدم الحضاري في ألمانيا، والطبيعة تقدم لألمانيا هدية؛ لتصبح أرض السحر الأوروبية، فالجبال تقدم أروع المناظر الطبيعية الجميلة، وأنهار ألمانيا توضح لنا كيف ترسم الأنهار الابتسامة في وجوه الجميع، فهي بارعة في هذا الأمر بألمانية، ومن أماكن السياحة في ألمانيا.

1- بوابة براندنبورغ.

إن إتمام هذا العمل المعبر عن برلين كان في عام 1791م، بعد أكثر من 3 سنوات من العمل، لتخرج هذه البوابة التي تحمل اسم ولاية براندنبورع، وأثناء الحرب العالمية الثانية، نرى البوابة قد تأثرت، ليتحطم منها جزء، وتم إعادة بناءها بعد الحرب مباشرة، وهذه البوابة تقع في ساحة باريسر ببرلين.




2- قصر نويشفانشتاين.

إن القصر يقع بقمة هضبية بارتفاع 300 متر، وهذا الارتفاع الذي بني عليه القصر أعطى له الشهرة العالمية، وينسب هذا القصر العالمي إلى لوهينغرين، وهو أحد الشخصيات الموسيقية لفاغنر، وهذا القصر بزخرفته الرائعة والمميزة، أصبح أكثر القصور تصويرًا في العالم، وأحد أشهر أماكن السياحة في ألمانيا.

3- جزيرة المتاحف.

إنها جزيرة المعارض الألمانية، إن جزيرة المتاحف تقع في شمال جزيرة بنهر الشبري الواقع في برلين، وهذه التسمية جاءت من أن أشهر خمس متاحف في ألمانيا، تقع بهذه الجزيرة الخالدة، ونرى فيها عدد غير قليل من المعارض الفنية، الجميلة والجاذبة للزوار.

4- المتحف الألماني.

إن هذا المتحف يقع في مدينة ميونخ، وهو أهم المتاحف في ألمانيا، إننا نرى في هذا المتحف كل قطعة بحجمها الطبيعي، فالقطع الحربية بشكلها الطبيعي التاريخي الجميل، وكذلك المحركات العملاقة، وكل الأشياء التاريخية والمعبرة عن ألمانيا، سنراها بحجمها الطبيعي بطريقة المحاكاة الجميلة، وهذا المتحف مساحته 50 ألف متر مربع من الروعة الألمانية.

5- جبال هارز.

إن هذه الجبال تقع في شمال ألمانيا، وهي المكان الأخضر في ألمانيا طوال العام، إن ارتفاع الجبل يصل إلى 700 مترًا من المتعة والروعة، إن رياضات التزلج على الجليد رائعة بين هذه الجبال المليئة بالمنتجعات السياحية الشتوية، والاستجمام في جبال هارز أول المطالب، والصحة النفسية تأتي من خلال هذه المنطقة الساحرة، والمعبرة عن أماكن الطبيعة في ألمانيا.




6- يوروبا بارك.

إن هذه المدينة الترفيهية تستطيع استقبال أكثر من 50 ألف زائر في اليوم، فهي أحد أماكن الترفيه الرائعة في ألماني، وتقدم الكثير من أشكال المتعة الجميلة والمدينة تحتوي على 12 أفعوانية، لتستوعب هذا العدد من الزوار بدون أن نرى أي تأخر، فأنت تستمتع فقط بين أجمل الألعاب المناسبة لجميع الأعمار، ومهرجان اليورو للرقص، يقام على أرض يوروبا بارك.

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق