المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

أرشيف

مدن مهمة

إغلاق

دليلك للسياحة في برلين .. الجزء الأول

برلين، عاصمة ألمانيا وأكبر مدينة في البلاد، وهي أيضا مركزا رئيسيا للسياسة والثقافة والإعلام والعلوم. 

تعرف العاصمة بدار أوبرا برلين الشهير Berlin Opera و جمعية أوبرا أوركسترا برلين Berlin Philharmonic Orchestra، في حين أن مشهدها الفني المتنوع يشمل مئات من المعارض والمتاحف، بما في ذلك تلك التي تتمحور حول جزيرة المتاحف، وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو.


على الرغم من الدمار الذي حل عليها بسبب الحرب العالمية الثانية وعقود من الاضمحلال نتيجة لجدار برلين، إلا أن المدينة استرجعت قواها حيث تم إعادة بناؤها لتكون اليوم ملاذا للسياح ودليلا ساطعا على الأهمية الاقتصادية والثقافية للبلاد.

تقدم برلين لزوارها مزيجا انتقائيا من العمارة الجديدة والكلاسيكية، وخيارات رائعة للترفيه، والتسوق، إضافة إلى مجموعة واسعة من المؤسسات الرياضية والثقافية.

بوابة براندنبورغ The Brandenburg Gate

لا شيء يرمز لـ"برلين" مثل بوابة براندنبورغ (Brandenburger Tor)، وهو النصب الأكثر تميزا في المدينة والذي يحاكي قوس النصر في باريس.
كان هذا النصب الرفيع المستوى على غرار الأكروبوليس في أثينا تم بناؤه للملك فريدريك ويلهلم الثاني Frederick Wilhelm II في عام 1791.
إنه عبارة عن نصب مصنوع من الحجر الرملي ويبلغ ارتفاعه 26 مترا يقع في وسط باريزر بلاتس Pariser Platz ويعتبر أول هيكل معماري من الطراز النيوكلاسيكي في برلين.
تتربع فوق البوابة عربة ذات أربعة أحصنة، بينما تقف البوابة على ستة عواميد تتيح خمسة ممرات للعبور، على جانبيها تجد مبنيين كانا يستخدمان للحراسة وجمع رسوم العبور. 
لا تزال تتمتع بوابة براندنبورغ بأهمية تاريخية قيمة، حيث زارها العديد من الشخصيات العالمية الشهيرة، بمن فيهم الرئيسان بيل كلينتون وباراك أوباما.

جزيرة المتاحف Museum Island

تقع جزيرة المتاحف (Museumsinsel) على بعد 400 متر من نهر ريفير سبري the River Spree و كوبيرغرابين the Kupfergraben، وتعد جزء رائع من برلين وجدير بالاستكشاف. 
يجد السائح هنا العديد من أقدم وأهم المتاحف في المدينة، بما في ذلك المتحف القديم (Altes Museum)، الذي بني في عام 1830 ليحتضن الكثير من الكنوز الملكية القيمة. 
ثم توالت بعد ذلك عملية بناء المتاحف في المنطقة نفسها حيث نجد المتحف الجديد (Neues Museum) الذي بني عام 1855، يليه المعرض الوطني عام 1876، ومتحف بودي عام 1904، والذي يعد موطنا لأحد أرقى مجموعات المدينة من الآثار. 
إذا كنت قادرا فقط على رؤية واحد أو اثنين من المتاحف بسبب ضيق الوقت، فتأكد من أن يكون بيرغامون the Pergamon واحدا من المتاحف التي ستزورها فهو أحد أهم المتاحف العامة في جمهورية ألمانيا الإتحادية. يضم آثار تاريخية، وفنون، من عدّة حضارات يعود أقدمها إلى ما يقرب من أربعة آلاف سنة قبل الميلاد.

نصب جدار برلين التذكاري ونقطة تفتيش تشارلي  The Berlin Wall Memorial and Checkpoint Charlie

بدأ تاريخ جدار برلين في عام 1961 عندما أغلقت ألمانيا الشرقية الجزء الشرقي من المدينة لوقف تدفق اللاجئين من الشرق إلى الغرب.
امتد الجدار الذي يبلغ ارتفاعه أربعة أمتار حوالي 155 كيلومترا، وقطع 55 شارع، وكان يمتلك 293 برج مراقبة و 57 مخبأ، وانهار عام 1989 حين أعلن غونتر شابوفسكي أن قيود التنقل بين الألمانيتين قد رفعت أثناء حوار إعلامي عن طريق الخطأ، إذ لم يكن متثبّتاً من توقيت الإعلان، مما تسبب في فوضى عارمة أمام نقاط العبور في الجدار، فتوجهت أعداد كبيرة من الألمان الشرقيين عبر الحدود المفتوحة إلى برلين الغربية، واعتبر هذا اليوم يوم سقوط جدار برلين.
تم المحافظة على حوالي 1.4 كيلومتر كجزء من النصب التذكاري لجدار برلين، ليكون بمثابة ذكرى مؤلمة للعداوة التي قسمت أوروبا في زمن ما.
ومن أبرز المعالم السياحية the Marienfelde Refugee Center Museum و متحف Museum Haus am Checkpoint Charlie الذي يمثل نقطة العبور الأكثر شهرة بين برلين الشرقية والغربية.

قصر وحديقة تشارلوتنبورغ  Charlottenburg Palace and Park

أقدم وأكبر الممتلكات البروسية في برلين، كان قصر تشارلوتنبورغ في أواخر القرن السابع عشر وعلى مدى عقود أهم مكان للإقامة الملكية الألمانية.
تم تجديد هذا القصر الضخم بشكل جميل، إنه يضم العديد من السمات الهامة، التي تشمل قبة مركزية ضخمة يبلغ ارتفاعها 50 مترا ومشتل للبرتقال تم إضافته في عام 1712.
ولعل أبرز ما يمكن زيارته داخل القصر هو الجناح الجديد ذو الشقق الحكومية الفخمة وقاعات الحفلات الراقية.
بني قصر تشارلوتنبورغ في عام 1746، وهنا يمكن للزوار الحصول على لمحة عن الروعة والفخامة التي عاش فيها الملوك والناخبون البروسيون، من غرفة نوم فريدريك الأول Frederick I بمفروشاتها ولوحاتها الجميلة، إلى الشقق التي قطن فيها خلفاؤه.
ومن أبرز المعالم غرفة الطعام الحكومية والمعرض الذهبي الذي يبلغ طوله 42 مترا والمطلي بالذهب المزخرف.
كما تجد القصر القديم حيث مجلس الوزراء، وهو موطن لأحد أهم مجموعات الخزف في ألمانيا، جنبا إلى جنب مع العديد من العناصر القيمة بما في ذلك جواهر التاج.
ومن أبرز المعالم الأخرى حديقة القصر التي يعود تاريخها إلى عام 1697 وموطن الجناح الجديد (نيو بافيليون) الذي بني في عام 1788 على طراز فيلا نابولي، ومقهى بلفيدير مع مجموعته الجميلة من البورسلان البرليني. 

شارع اونتر دن ليندن Unter den Linden

وهو الشارع الأكثر شهرة في برلين، والذي يترجم اسمه حرفيا "تحت أشجار الزيزفون". يعتبر الشارع منذ عدة قرون ملاذا شعبيا ومعروفا للتنزه وذلك سواء بالنسبة للسكان المحليين وللزوار على حد سواء.

يمتد هذا الطريق الواسع حوالي 1400 متر ويصل بين باريزر بلاتس Pariser Platz أمام بوابة براندنبورغ إلى لوست غارتن the Lustgarten.
بدأ تاريخه بمثابة مسار ركوب متواضع في عام 1573 للملوك في طريقهم إلى تيرغارتن بهدف الصيد، اعتبر كطريق رسمي في عام 1647 عندما أمر الناخب الأعظم بزرع ستة صفوف من الأشجار، بما في ذلك أشجار الزيزفون.

اليوم، يتم فصل اثنين من ممرات السيارات عبر منطقة مركزية واسعة للمشاة ممتدة على طول الشارع، توفر مكانا رائعا للاسترخاء والراحة. 
أما االمعالم البارزة التي تجدها من حولك فهي تسويغ هاوس The Zeughaus هو أقدم بناء في الشارع حيث تم بناءؤه عام 1695 على الطراز الباروكي أضافة إلى جيندارمنماركت Gendarmenmarkt والتي تعتبر من أجمل ساحات برلين ودار الأوبرا the Opera House وكاتدرائية سانت هيدويغ St. Hedwig's Cathedral.



                                   اقرأ المزيد عن السياحة في ألمانيا

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق